الافتتاحية: أخذ التعذيب على محمل شخصي

كيف تدعم شخصاً تعرَّض للتعذيب؟ هذا هو السؤال الذي يسبره العدد الحالي من النشرة الإخبارية الدولية في ذكرى اليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب في 26 يونيو/حزيران.

نتحدث إلى فريدة العراس حول أسباب عدم تخليها عن النضال من أجل شقيقها علي. ونكتشف أن إرث العلاج النفسي لأسطورة منظمة العفو الدولية هيلين بامبر يعيش في حديقة لندنية هادئة. ونقابل امرأتين مختلفتين تماماً ولكنهما تحتجان بشكل منتظم دفاعاً عن أشخاص لم تقابلانهم من قبل. ونعرف كيف أن التطبيق الجديد المعروف باسم “زر الذعر” يمكن أن يساعد على حماية الأشخاص.

إن الالتقاء بهؤلاء الأشخاص الملهِمين هو الذي أجاب عن سؤالنا: يمكننا مساعدة الناجين من التعذيب بأخذ ما حدث لهم على محمل شخصي، وبعدم التخلي عنهم وفقدان الأمل فيهم على الإطلاق، وبإتاحة الفرصة لهم لإعادة بناء حياتهم، وبالوقوف إلى جانبهم إلى أن يحققوا العدالة، وبالتأكد من أن التعذيب لن يحدث لأي شخص آخر.

إنضم إلينا لمساعدة كل من علي وألفريدا وكلوديا وديلوروم وموزيز (الصفحتان 20-21). معاً يمكننا وقف التعذيب.

Posted in ألمانيا, الأفراد المعرضين للخطر, الإمارات العربية المتحدة, التعذيب وسوء المعاملة, الرقابة وحرية التعبير, اللاجئون, المدافعون عن حقوق الإنسان, المغرب, المملكة المتحدة, المهاجرين, بلغاريا, بوركينا فاسو, جنوب أفريقيا, سجناء الرأي, صحة الأم وحقوق الإنجاب, وفيات الأمهات, وفيات الأمهات, يونان | Leave a comment

حياتي في خطر دائم – الحملات الخاصة بالدفاع عن حقوق الإنسان في غامبيا

بقلم فرانسوا باتويل، عضو فريق حملات منظمة العفو الدولية لصالح غرب أفريقيا

لقد تحدثت للتو مع أحد ناشطي حقوق الإنسان في غامبيا. وغني عن القول أن نشر اسمه فقط سوف يكون كفيلا بإلقاء القبض عليه. وتُظهر إفادته القوية مدى حاجتنا الملحة للتحرك من أجل وقف ترويع العاملين على صون حقوق الإنسان في هذا البلد. وإليكم ما اخبرني هو شخصيا به.

“الوضع جد مقلق في غامبيا حاليا. إذ يظهر أن جميع أفعال الرئيس لا تلقي بالا لسيادة القانون بأي شكل من الأشكال. حيث تشيععمليات الاعتقال والحجز والتعذيب والاختفاء القسري والقتل وتطال جميع فئات الشعب.

“وتكمن خلفية ذلك كله في إمساك الرئيس جامع بزمام الأمور وسيطرته شخصيا على مؤسسات الدولة وعملياتها. حيث أصبحت تلك المؤسسات وموظفيها تعمل وفق ما يرضي الرئيس حسب اعتقادهم. وعليه، فلقد اصبح العمل في مجال حقوق الإنسان أكثرالأنشطة المحفوفة بالمخاطر في غامبيا.

Continue reading

Posted in اعتقال غير قانوني, القتل والاختفاء, المدافعون عن حقوق الإنسان, حرية الصحافة, سجناء الرأي, غامبيا | Leave a comment

الحل يبدأ هنا – الطريق أمام جنوب السودان

امرأة من قبيلة المورلي تدعى ماري و إلينا أيور، امرأة من الدنكا، فى موقع للنازحين داخلياً أُقيم على أرض مدرسة خاصة في جوبا © Amnesty International

بقلم أليكس نيفي، الأمين العام لفرع منظمة العفو الدولية في كندا

لحظات عديدة تظل باقيةً معي. فخلال البعثة الأخيرة إلى جنوب لسودان استذكرَ الناس معاناتهم التي لا يمكن تصوُّرها ومخاوفهم الأليمة، وأظهروا قوة هائلة ومرونة لا تكلُّ، وتقاسموا مشاعر اليأس العميق والأمل الأكيد.

وكان العديد من تلك اللحظات غير متوقع.

قضيْنا فترة الصباح في موقع للنازحين داخلياً أُقيم على أرض مدرسة خاصة في جوبا، وضمَّ نحو 5,000 شخص. وقد نزح ما يربو على مليون شخص داخلياً في جنوب السودان على مدى الأشهر السبعة الماضية، حيث اجتاحت موجات العنف والانتهاكات الهائلة لحقوق الإنسان العاصمة جوبا وولايات جونغلي والوحدة وأعالي النيل. وحدثت عمليات نزوح كبيرة في جوبا نفسها. ويعيش حالياً قرابة 30,000 نازح داخلياً في قاعدتين لحفظ السلام تابعتين للأمم المتحدة هناك. واضطر الآخرون إلى البحث عن أماكن أخرى في أنحاء المدينة للعيش فيها.

Continue reading

Posted in الصراعات المسلحة, اللاجئون, النازحون داخليا, جنوب سودان, غير مصنف, نساء | Leave a comment

المشكلة مع الأجهزة السرية… هي سريتها

هيئة ‘المقر الرئيسي للاتصالات الحكومية’ (الهيئة) ذات السمعة الشائنة والأنشطة السرية
©David Goddard/Getty Images

بقلم هارييت غارلند، المسؤولة الصحفية في فرع المملكة المتحدة لمنظمة العفو الدولية

ستسلط دعوى تاريخية تُنظر اليوم لتقرير ما إذا كانت المراقبة الجماعية للاتصالات قانونية، الضوء على أجهزة الاستخبارات البريطانية والوزراء المسؤولين عنها.

فبفضل ما كشفه إدوارد سنودن، المبلغِّ عن ارتكابات أجهزة الولايات المتحدة الاستخبارية، من حقائق، في سياق الرقابة الشاملة على الاتصالات، نعلم اليوم أن أجهزة الاستخبارات التابعة للولايات المتحدة والمملكة المتحدة ظلت تطبق برامج واسعة النطاق للرقابة، شملت اعتراض المراسلات والاتصالات الخاصة للأشخاص وجمعها.

وستكون جلسة استماع هذا الأسبوع هي المرة الأولى التي تظهر فيها الأجهزة الحكومية في المملكة المتحدة، بما فيها هيئة “المقر الرئيسي للاتصالات الحكومية” (الهيئة) ذات السمعة الشائنة والأنشطة السرية، في جلسة علنية، منذ فضح سنودن لأنشطتها،للإجابة على مزاعم مباشرة وتحديد موقفها بشأن عمليات الرقابة الجمعية.

Continue reading

Posted in المملكة المتحدة | Leave a comment

حقيقية أم مزيفة؟ كيف تتحقق من مصداقية مقاطع الفيديو التي تُرفع على موقع يوتيوب؟

احتجاج أمام مبنى السفارة السودانية، واشنطن العاصمة، مارس 2012
© Amnesty International/Christoph Koettl

يكتب كريستوف كويتل من وحدة الوقاية من الأزمات والاستجابة لها في فرع منظمة العفو الدولية بالولايات المتحدة حول الأداة الجديدة التي يعكف على إطلاقها لمساعدة العاملين في مجال حقوق الإنسان على التمييز بين ما هو حقيقة وما هو خيال على صعيد اللقطات المصورة.

أثناء وقوع الأزمات أو الكوارث، يُستخدم موقع “يوتيوب” عادة لتبادل اللقطات المصورة – لا سيما فيما يتعلق باستضافة ملفات الفيديو القديمة أو المفبركة أو المزيفة أحيانا. ويواجه العاملون في مجال حقوق الإنسان والصحفيون والمستجيبون الأوائل للأزمات تحديات جمة عند محاولتهم الفصل ما بين الحقيقة والخيال في كل تلك اللقطات المصورة. ولقد أصبح يتوفر الآن موقع يمكنه مد يد العون في هذا المجال.

يُعد الموقع الإلكتروني مختبر المواطن للتحقق من صحة الأدلة Citizen Evidence Lab أول مصدر من نوعه للعاملين في حقوق الإنسان يوفر لهم أدوات تتيح سرعة التحقق من مصداقية شرائط الفيديو المرفوعة على موقع يوتيوب بالإضافة إلى إمكانية إجراء المزيد من التقييم والتحليل المتقدم.

Continue reading

Posted in المدافعون عن حقوق الإنسان, سورية | Leave a comment

محنة السكان المدنيين في العراق

تقطعت السبل بآلاف المدنيين العراقيين المشردين بسبب النزاع الحالي عند نقاط التفتيش
©Amnesty International

بقلم: دوناتيلا روفيرا، كبيرة مستشاري الأزمات في منظمة العفو الدولية

تقطعت السبل بآلاف المدنيين العراقيين المشردين بسبب النزاع الحالي عند نقاط التفتيش الفاصلة بين المناطق التي تسيطر عليها حكومة إقليم كردستان العراق (إقليم كردستان)، وباقي مناطق العراق. ففي البداية، سمح للمدنيين الذين فروا بعد سيطرة ما يعرف “بالدولة الإسلامية في العراق والشام” (داعش) على مساحات كبيرة من شمال غرب العراق، بدخول منطقة كردستان العراق، ولكن في الأسابيع والأيام الأخيرة، جرى تقييد العبور بشدة من جانب حكومة إقليم كردستان.

ويبحث بعض من أولئك الذين فروا عن ملجأ لهم في كردستان العراق، بينما يرغب آخرون في السفر جنوباً إلى العاصمة وما بعدها. أما الفئة الأولى فمعظم أفرادها من المسلمين السنة الذين يخشون الضربات الجوية من جانب القوات الحكومية وحلفائها، وحكم الدولة الإسلامية المتشدد. والفئة الثانية هم من المسلمين الشيعة من التركمان والشبك من الأهالي المحليين الذين يحاولون الفرار جنوباً إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة العراقية، حيث غالبية السكان من الشيعة، وحيث يشعرون أن ليس ثمة خطر من الاستيلاء عليها من قبل داعش.

Continue reading

Posted in العراق, النازحون داخليا | 1 Comment